طردت الشرطة الإسبانية امرأتين من رحلة جوية كانت متوجهة من ايرلندا الشمالية إلى مدينة برشلونة الإسبانية، يوم أمس، بسبب مزحة لواحدة منهما وهي مخمورة بكونها انتحارية.

وكانت السيدتان جزءا من مجموعة مؤلفة من 14 شخصا يتوجهون من بلفاست إلى برشلونة من أجل حضور حفلة عيد ميلاد، لكنهما كانتا مخمورتين وتصرفتا بشكل مسيء حسبما ذكر مسافرون لصحيفة “تليغراف بلفاست”.

ونقلت الصحيفة أن المسافرين تذمروا من تصرف السيدتين اللتين خلقتا جوا من المشاحنات على متن الرحلة الجوية وتلفظتا بعدة شتائم حتى مع أفراد الطاقم.

وحسب الصحيفة، فإن إحدى المرأتين صرخت بصوت عال “أنا انتحارية، نعم أنا كذلك”.

وعلى الرغم من أن الجميع علم أنها مخمورة ومن شبه المؤكد أنها تمزح إلا أن صرخاتها خلقت حالة من الرعب على متن الطائرة حتى هبوطها في برشلونة.

وفي المطار تدخلت الشرطة الإسبانية وأخلت السيدتين من الطائرة التابعة لشركة “إيزي جيت” حسبما قال المتحدث باسمها.