ذكرت جريدة “الوطن” المصرية أن زيارة الملك محمد السادس لمصر مرتقبة في تاريخي 4 و5 مايو المقبلين.
وقالت الجريدة أن الملك المغربي سيلتقي بالرئيس عبد الفتاح السيسي في إطار زيارة إخوة وتعاون.
ويتوقع المراقبون أن يطرح عبد الفتاح السيسي أمام أنظار الملكي المغربي مقترح وساطة مع أمير دولة قطر ،لتخفيف الأزمة الحادة بين البلدين،وخاصة قوة حضور قناة الجزيرة القطرية في الشأن المصري.
وكان العاهل المغربي قد استقبل يوم 16 يناير 2015 بالقصر الملكي بفاس، سامح شكري وزير الخارجية المصري، الذي نقل له حينها رسالة أخوة ومودة وصداقة من الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وذكر حينها بلاغ للديوان الملكي أن شكري نقل إلى الملك دعوة من الرئيس السيسي، للقيام بزيارة رسمية لجمهورية مصر العربية، مضيفا أنه تم ، خلال هذه المقابلة، التأكيد على الإرادة المشتركة للبلدين لتطوير العلاقات الثنائية وإعطائها دفعة جديدة في مختلف المجالات، في أفق إحياء اللجنة العليا المشتركة التي يرأسها قائدا البلدين.
كما استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وقت لاحق، وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار الذي سلمه بدوره رسالة من العاهل المغربي تدعوه لزيارة المغرب .