قالت مصادر من غفساي بتاونات أن أستاذا للتربية الإسلامية هاجر ليقاتل إلى جانب داعش،قد لقي حتفه مؤخرا في حرب ضارية بين داعش والجيش السوري.
وقد علمت أسرته بالخبر بعد أن كتب أحد أصدقائه دعاء يترحم عليه في صفحته في الفايسبوك،وكان عبد الله المسكيني قد هاجر أواخر 2013 ليقاتل إلى جانب جيش الدولة الإسلامية.