عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس إلى قطر بعد زيارة البحرين وقضائه 3 أيام بهذا البلد الخليجي، ختم هذه الزيارة ببرقية شكر وتقدير للشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر.
وما جاء في رسالة الملك للأمير “على إثر زيارة الأخوة والعمل التي قمت بها لبلدكم الشقيق، يطيب لي أن أجدد الإعراب لسموكم عن صادق مشاعر الامتنان والعرفان، لما أحطتموني به، والوفد المرافق لي، من جميل الترحيب، بما هو معهود فيكم من كرم الضيافة”، مضيفا أن جلالته “معتز ما طبع المباحثات التي جمعت قائدي البلدين من روح أخوية صادقة، وما أبانت عنه من تطابق في الرؤى إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومن إرادة مشتركة لإعطاء دفعة قوية لعلاقات الشراكة بين البلدين، لما فيه صالح الشعبين الشقيقين، وبما يمكن من رفع التحديات التي تواجه أمتنا العربية والإسلامية.”
وكان الملك قد حل بقطر قبل يومين وغادرها اليوم بعد جولة قادته لعدد من دول الخليج ينتظر بعدها أن يحل ببعض دول آسيا الشرقية.