عمر محموسة ل”ماذا جرى”

مشهد مروع ذاك الذي شهده المواطنون بمدينة أكادير، بعدما أجهزت حافلة على رجل أمن برتبة شرطي كان يقود دراجته النارية قبل ان ترديه بذلك قتيلا.
الحافلة باغتت الشرطي في اللحظة التي كان فيها متوجها نحو ولاية الامن بأكادير لمزاولة مهامه المهنية.
سيارة الاسعاف أسرعت بالشرطي نحو مستشفى المدينة الجهوي، إلا أن الاصابة كانت خطيرة ليفقد على إثرها حياته.