عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في تصريحات صحافية جديدة كشف مصدر أمني مساهم في التحقيق مع عبد العالي داكير “السفاح” الذي هز مدينة الجديدة قبل اسبوعين بقتله 10 أشخاص ، كشف أن زمنا لم يتجاوز 26 دقيقة كان كافيا للإجهاز على جميع الضحايا.
وأوضح المصدر أن عبد العالي لم ينفي قتله للعشرة أشخاص مفيدا أنه استعمل سيفا كبيرا وعصا حديدية في عملية القتل البشع والغير مسبوق بالمغرب من حيث عدد الضحايا.
وكان عبد العالي قد قتل 10 أشخاص من عائلته وجيرانه ومن ضمنهم زوجته ووالديه وعدد آخر من الجيران، حيث ينتظر أن تنطلق جلسات المحاكمة التفصيلية معه ابتداءا من الاسبوع المقبل.