بشكل مفاجئ وبالموازاة مع زيارة الملك محمد السادس لقطر نشر جمال ريان، المذيع الشهير بقناة الجزيرة الإخبارية، تدوينة عبر فيها عن تقديره لملك المغرب محمد السادس، ووصفه بملك الديمقراطية والحكمة وبـ”الزعيم العربي الديمقراطي الحكيم”، وأشاد ريان بطريقة تعامل المغرب مع الإسلام السياسي وقبوله لحكومة حزب ذي مرجعية دينية دون فتنة أو صراع .
بالمقابل انتقد الصحفي ريان النظام المصري بشدة، ووصفه بالنظام “العريق في الاستبداد”.
وكتب جمال ريان في تدوينته مساء يوم الاربعاء الماضي ” يزور قطر الزعيم العربي الديمقراطي الحكيم الذي عبر الربيع العربي في بلاده بدون قطرة دماء.. تحية من القلب أيها الملك”.
وفي تدوينة اخرى،: ” ثبت قطعا أن الأنظمة الملكية أكثر ديمقراطية من الأنظمة الجمهورية. الأولى تستمد قوتها من رضى الشعب والثانية تستمدها من قمع وقتل الشعب”.
ثم عاد جمال ريان ليكتب باسلوب مقارن: ” في الأنظمة العربية، أنظمة عاقلة وأنظمة مجنونة. أنظمة ملكية عريقة في الحكمة (المغرب مثالا) وأنظمة جمهورية عريقة في الاستبداد (مصر مثالا)”.
وقال مذيع الجزيرة: “الإسلام السياسي في المغرب في رئاسة الحكومة، والإسلام السياسي في مصر في السجون. الأول حكيم والثاني مجنون في التعامل مع الربيع العربي”.
ثم كتب عن مصر: “أي نظام مدني للحكم أفضل ترليون مرة من الأنظمة العسكرية الدكتاتورية كما هو الحال في مصر، الأولى تبني وتنمو وتتطور والثانيه تهدم وتتأخر وتتخلف”.
ZEuDmzeT