عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كشف مجددا صقور الصحراء وهم قراصنة عهدوا على قرصنة المواقع الالكترونية التي تمتلكها جهات معادية للمغرب ـ كشفوا ـ عن وثائق جديدة تمت قرصنتها من أرشيف الاتحاد الافريقي وهي عبارة عن مراسلات يوزعها هذا الاتحاد لأجل زعزعة السلم بالمغرب.
وكشف القراصنة اللذين يسمون أنفسهم بصقور الصحراء أن الاتحاد الافريقي ظل يضغط عبر مراسلاته على الامم المتحدة لأجل الضغط على المغرب بخصوص صحرائه، حيث يجرب الاتحاد جميع الوسائل المتاحة لدعم مرتزقة البوليساريو وضرب الاقتصاد المغربي بهدف إخضاع المغرب.
وقال صقور الصحراء عبر تدوينة لهم أنهم يكشفون وبالصور عن وثائق خطيرة تهدف إلى الهجوم على المغرب مشيرين إلى أن الوثيقة عبارة عن “تقرير مرسل من الاتحاد الافريقي الى الامم المتحدة يطلب فيه التدخل من أجل “تصفية الاستعمار” و الضغط على المغرب اقتصاديا و قانونيا ودعم جبهة البوليساريو بالاضافة إلى طلب مجلس الامن للامم المتحدة بتزويد البعثة الخاصة بحقوق الانسان إلى كل مخيمات تندوف ومطالبة المحكمة الدولية للتدخل من اجل منع المغرب من توقيع اتفاقيات جديدة مع دول اخرى بخصوص الصيد البحري والزراعة”.
3_1

3_2

3_3

3_4