عرضت شركة Dyson البريطانية لصناعة الأجهزة الكهربائية أول مجفف رقمي للشعر صغير الحجم وخفيف الوزن ولا يترك أي ضرر على شعر المستخدمين والمستخدمات.

ولم تخلص Dyson إلى منتجها هذا إلا بعد 4 سنوات من البحوث، واستثمارات بـ58 مليون دولار و600 نسخة تجريبية، وجهد 103 مهندسين ليجمع جهازها الذكي بين ابتكارات الشركة السابقة وتكنولوجيات جديدة بشكل جذري.

وكشفت الشركة عن أنها زودت مجففها بمحرك Dyson V9 يعمل بنظام تحكم رقمي، وهو أقوى بـ8 مرات من محركات المجففات التقليدية فيما لا يتعدى وزنه نصف ما تزن.

كما زودت Dyson محرك المجفف الذكي بمروحة مكونة من 13 شفرة عوضا عن 11 في المجففات العادية ما أتاح لمطوري الجهاز الوصول إلى ترددات غير مسموعة للأذن البشرية والحد من الضوضاء أثناء التجفيف.

وبفضل تقنية Dyson Air Multiplier يستطيع المجفف توليد تيار قوي من الهواء بزاوية 20 درجة ما يتيح تجفيف الشعر دون إلحاق الضرر به جراء سخونة الهواء، إذ له ثلاث فوهات مختلفة بمثبتات مغنطيسية.

وذكرت مصادر الشركة أنه سيبدأ تسويق المجفف الذكي في أوروبا اعتبارا من سبتمبر/أيلول المقبل، فيما يباع في الولايات المتحدة بـ399 دولار للقطعة.