لم يبث التلفزيون الجزائري أي صور حول عودة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، و اكتفى الإعلام الجزائري بالاخبار عبر مقتضب جدا أصدرته الرئاسة الجزائرية.

قد لوحظ أن بلاغ الرئاسة الجزائرية ينطوي على تحفظ كبير و تكتم شديد حول صحة الرئيس و نتائج الفحوصات الطبية التي قام بها في جنيف.

و قد فسرت قنوات جزائرية هذا التكتم و الاحتياط بتفاقم الوضع الصحي للرئيس في ظل الإشاعات الكثيرة التي بدأت تعم و الجزائر و الصراعات السياسية التي بدأت تطفو على السطح.