سيتابع الحوار الاجتماعي طريقه اليوم في اتجاه موافقة الحكومة على زيادة قدرتها ب4 في المائة موزعة على سنتين .
وينتظر أن تنجح النقابات أيضا في انتزاع التخفيف من مساهمات الموظفين في صندوق التقاعد لترفع الدولة من مساهماتها من طرف واحد، عكس المشروع الإصلاحي الذي سبق ان تقدمت به الحكومة للبرلمان.
كما ينتظر ان تعلن الحكومة والنقابات اتفاقا هاما حول رزمة من التعويضات العائلية، والتي سبق ان تطرقنا لها البارحة بالتفصيل.