وافق عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني وإدارة مراقبة التراب الوطني،على عدد من الترقيات في سلك رجال الأمن تجاوزت 6718 ترقية استثنائية.
وجاءت هذه الترقيات بناء على ملتمس رفعه الحموشي إلى جلالة الملك،الذي ابدى موافقته عليه في إطار العطف الملكي الذي يحيط به رجال الشرطة.
وتندرج الترقيات الجديدة أيضا ضمن المنهج الذي اختطه الحموشي لجهاز الأمن،وهو منهج يستند على معايير الاستحقاق والكفاءة في الأداء والمردودية والعمل، وكذا الجزاء التأذيبي عند الخطأ او سوء الأداء دون تماطل او تأخير.