عمر محموسة ل”ماذا جرى”
تمكنت المصالح الأمنية بمدينة السمارة من العثور على كميات من الرصاص بحي ليراك وسط المدينة بعد إخبارها من طرف عمال الانعاش الوطني أنه تم العثور على الرصاص.
وكان عمال الانعاش يزاولون مهامهم بإحدى الأوراش قبل أن يفاجؤوا بوجود كميات من الرصاص كانت مدفونة تحت الورش فأخبروا الأمن الذي استنفرت عناصر وطوقت مكان وجود الرصاص.
هذا وقد تم أخد عينات من الرصاص للمختبر العلمي المتخصص لأجل فحصه وإمكانية التعرف على مصدره، في اللحظة التي تم توقيف الأشغال بالورش لحين انتهاء التحقيق.