عمر محموسة ل”ماذا جرى”
حاول ليلة أمس عدد من المعطلين المكفوفين الحاملين لشهادة الاجازة حرق أجسادهم بعد تهديدهم بذلك من أمام الجماعة الحضرية لمدينة وجدة وأمام أنظار العشرات من المواطنين اللذين أرعبهم الموقف.
هذا وهدد المجازون المعطلون المكفوفون أنه إذا اقترب إليهم أي كان فسيشعلون النار في أجسادهم خاصة بعد استنفار رجال الأمن والمطافئ اللذين حلوا بالمكان الذي تواجد به المحتجون بقلب مدينة وجدة.
وظل المحتجون يطالبون بإيجاد حل لوضعيتهم الاجتماعية وإقحامهم بالوظيفة العمومية حيث خاضوا منذ قرابة السنتين أشكالا احتجاجية مختلفة، قبل أن يحاولوا ليلة أمس إشعال النار في أجسادهم غير أنهم تراجعوا في الأخير بعد إقناعهم بالحوار معهم في ما يخص ملفهم.