عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أكد مصدر مطلع من مدينة الداخلة أن موظفا بالمحكمة الابتدائية بالمدينة تعرض لاعتداء شنيع من طرف أربعة أشخاص تطاولت أيديهم على الموظف أمام الباب الرئيسي للمحكمة.
وتعود تفاصيل الاعتداء حسب المصدر إلى أن الشخص المعني بالاعتداء دخل صباحا إلى المحكمة لقضاء أغراضه الادارية وإنجاز وثيقة إدارية غير أنه قصد مكتب الموظف الضحية وهو المكتب الذي ليس من اختصاصه الوثيقة التي رغب فيها المعتدي قبل أن يخرج هذا الأخير من مكتب الموظف غاضبا بشكل كبير.
وبعد زوال اليوم الذي وقع فيه الحادث خرج الموظف لقضاء غرض خارج المحكمة ليجد في انتظاره الشخص رفقة 3 أشخاص آخرين اعتدوا عليه وأسقوه أرضا قبل أن يفروا إلى وجهة غير معلومة.
وقال المصدر أن الحادث الخطير استنفر رجال الأمن والأمن الخاص بالمحكمة الابتدائية بالداخلة.