صدرت الصحافة الجزائرية هذا اليوم بافتتاحياتها ومقالاتها حول الديباجة التي تقدمت بها الولايات المتحدة ضد الوحدة المغربية.
وقالت الصحف الجزائرية إنه “إذا كانت الولايات المتحدة قد ألقت بثقلها الدبلوماسي هذه المرة لصالح الجزائر، وضمن خطة لتفادي تكرار المواقف المغربية، فإن المسعى الأمريكي قد يصطدم بورقة النقض الفرنسية التي تلجأ إليها باريس في كل مرة، كلما تعلق الأمر بالصحراء”.
وأضافت هذه الصحف ” والمؤكد أن الجرأة الأمريكية في مواجهة المملكة المغربية ستواجه بتحركات فرنسية لإفشاله.ا أو على الأقل إفراغ مشروع التوصية من جوهره”.