علم موقع” ماذاجرى” أن وزارة الداخلية قررت إعفاء قائد المقاطعة السادسة بالقنيطرة من المسؤولية، بعد اتهامه بالتسبب في وفاة « أمي فتيحة » انتحارا بإشعال النار في جسدها.
وكانت عدة شهادات وجهت اتهاما للقائد بكونه صفع السيدة قبل ان تقدم على الانتحار كرد فعل ضد الإهانة والحكرة.