تمكنت المصالح الأمنية، من اعتقال الأستاذة التي ظهرت في مقطع فيديو مثير، وهي تصرح لشباب من داخل سيارتها أنها تبيع ابنتها بالتبني للراغبين في ممارسة الجنس مقابل 20 درهما.

وأضافت مصادر محلية، أن المصالح الأمنية قامت باعتقال الأستاذة بتعليمات من النيابة العامة، عقب انتشار مقطع فيديو صادم بمواقع التواصل الاجتماعي.

وكان مقطع فيديو صادم قد هز المغاربة وأثار ضجة واسعة بمواقع التواصل الاجتماعي، يظهر سيدة قالت لشباب قاموا بمحاصرتها بأنها أستاذة وهي مستعدة لبيع ابنتها مقابل 20 درهم للراغبين في الممارسة المحرمة.