ابتكر “انطوين بلاريسك” كاميرا طائرة فائقة الجودة والابداع, وتستطيع الطيران والتحليق بنفسها دون مساعدة اي شخص, وتتميز بالتقاطها للصور وتسجيل الفيديو بشكل ذاتي, لانها تحتوي على نظام كمبيوتر مطور, وتحتوي كذلك على نظام GPS لمراقبة ومتابعة صاحبها, من خلال التعرف على وجه صاحبها وتسجيلها في الذاكرة الخاصة بها, مما يسهل عليها معرفة صاحبها وتتبعه دائما, وتصوير الاحداث الخاصة به دون ان يتدخل في التحكم فيها, وتكون مصاحبة له في جميع مغامراته وقريبة له دائما, وتحمل اسم “ليلي كاميرا” وتتميز بوزنها الخفيف الذي لا يتعدى 1,3 كيلوغراما, ويمكن ان تحلق لارتفاع 15 مترا, وتصل سرعة طيرانها لاربعين كيلومترا في الساعة .
واعلنت الشركة الامريكية المصنعة للطائرة, ان سعرها سيصل ل 899 دولارا امريكيا اثناء طرحها بالاسواق, واكدت الشركة نفسها انها تعمل على تطوير هذا الاختراع, الى نسخة جديدة مضادة للمياه, واوضحت الشركة انها تعمل على ذلك, لكنها ستركز على طرح النسخة الاولى للاسواق اولا, وبعدها ستعمل على طرح النسخة الثانية المضادة للماء, وتفائلت الشركة المنتجة بالنجاح الذي سيحظى به هذا الاختراع, لكثرة الطلب عليه وهو لم يطرح بعد في الاسواق .