عمر محموسة ل”ماذا جرى”
حاصر عدد من المواطنين وتجار الدجاج بإحدى الاسواق الاسبوعية بمدينة جرسيف شاحنة تحمل الدجاج البري المعروف عند سكان المنطقة بـ “الدجاج الأحمر”، وذلك مباشرة بعد توقف الشاحنة وسط السوق.
هذا وتمت محاصرة الشاحنة وصاحبها بعدما حلت عنده أول زبونة ليفاجئها بالثمن الأقل من الثمن الذي أصبح يبيعه به التجار دجاجهم، قبل أن يتصلوا برجال الأمن.
وحين علمهم بالواقعة حل أعوان من السلطة بالسوق حيث أخبروا رجال الأمن اللذين قدموا واقتادوا الشاحنة وصاحبها إلى الدائرة الأمنية القريبة من السوق.