نشرت مواقع أمريكية وبريطانية معطيات كشفها نائب قائد قوات التحالف ضد تنظيم حركة “داعش” يوم امس، تفيد ان أعضاء الحركة يتلفقون تعويضات هامة مقابل العلاقات التي يقيمونها مع من سموهم “عبيدات جنس”.
وتشير هذه الوثائق التي يصعب تصديق مضامينها إلى كيفية دفع مرتبات مقاتلي “داعش”، حيث يتلقى المقاتلون رواتب إضافية لزوجاتهم وأطفالهم وعبيدهم الجنسيين. “ويتلقى المقاتل ما يبلغ متوسطه 50 دولارا شهريا، بالإضافة إلى مبلغ إضافي قدره 50 دولارا لكل زوجة، و35 دولارا لكل طفل، و50 دولارا لكل عبيد جنسي، و35 دولارا لكل طفل تنجبه العبدة الجنسية و50 دولارا لكل والد يعتمد على المقاتل، و35 دولارا لأي شخص آخر يعوله المقاتل،” وفقا للوثيقة”.
موقع”ماذاجرى” يكتفي بنقل الخبر، ولا يجزم بصحته، لما يمكن ان يتضمنه من معطيات هدفها التشويه .