اخترق قراصنة للمعلوميات أكبر بنك في قطر وهو بنك قطر الوطني، وتمكنوا من تسريب خصوصيات ومعاملات كل صحفيي قناة الجزيرة.
وتضمنت المعلومات كل الانشطة المالية والمعاملات والتحويلات، التي من المفترض انها محاطة بسرية وتكتم شديدين.
وشكل الحادث ضجة كبيرة لدى مختلف صحفيي القناة، بل ولربما شكل إحراجا كبيرا لبعضهم لما تتضمنه هذه المعلومات من خصوصية احيانا، وقد عبرعن انزعاجه.
وقالت مسؤولة العلاقات العامة ببنك قطر الوطني أن البنك يحقق في القضية.