عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أبى الرحالة السويسري الحامل للديانة المسيحية “أندرس يوخلي” أن يجوب عددا من بلدان اوروبا الغربية والشرقية بدراجته الهوائية التي صنعها من خشب الخيزران بهدف نشر الاسلام بعدد من هذه الدول.
ويرغب الرحالة السويسري الذي حرر عبارة “إسلام” بـ 12 لغة على دراجته، ـ يرغب ـ في إبراز القيم التي تميز الاسلام حيث انطلق من سويسرا ليصل إيطاليا وبعدها سلوفينيا ثم مقدونيا والبوسنة والهرسك واليونان وبلغاريا وتركيا ، في حين ينتظر أن يتقدم بدراجته نحو دول اوروبية اخرى باوروبا الشرقية.
ويطمح الشاب أن يصل إلى الصين من خلال مروره عبر عدد من الدول وذلك بهدف إزالة ارتباط العنف بالإسلام ناشرا قيم التسامح والحب والسلام التي تميز المسلمين، على حد تعبيره.