عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كشفت مصادر إعلامية عراقية أن داعش أقدم على تكرار جرائمه البشعة المعهودة بإعدامه ما يقارب 250 حسناء شابة بالموصل، بعدما رفضت كلهن الاستجابة “لزواج النكاح المؤقت”.
هذا وقد تم سفك دم الحسناوات على يد عناصر التنظيم الارهابي بعد عدم استجابتهن لهذا القانون الذي يفرضه التنظيم على نساء الموصل بهدف تمتيع العناصر المقاتلة داخل داعش.
وعهدت داعش بالعراق على ارتكاب جرائم بشعة جدا راح ضحيتها أبرياء لمجرد عدم امتثالهم لأوامر قادة ومسؤولي التنظيم، حيث يتم قتل كل من خالف أمرا من أوامره.