توفي ليلة الثلاثاء الأربعاء في القاهرة الإعلامي والكاتب والرئيس الأسبق لإتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري أمين بسيوني عن 83 عاما.
ويعد أمين بسيوني أحد الوجوه الإعلامية والدرامية المعروفة في مصر وخارجها في الثمانينات والتسعينات وشغل مناصب سامية منها رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون الذي يضم شبكة واسعة من الشبكات الإذاعية والتلفزيونية من 1991 حتى أحيل على التقاعد في 1996.
وتولى أمين بسيوني ،الذي بدأ عمله مذيعا في (صوت العرب)، بعد ذلك منصب رئيس الشركة المصرية للأقمار الصناعية (نايل سات) التي احتكرت لمدة فضاء المنطقة العربية والشرق الأوسط.
والراحل ،الذي كان عضوا باتحاد الكتاب ونقابة المهن السينمائية والمهن التمثيلية، كان أيضا مؤلفا دراميا وكاتبا ومن أشهر أعماله الدرامية (التمساح)، و(سيرة الحب)، (وإسلاماه)، و(سيد درويش)، (الشاطر عوكل)، و(الحب الأسير) و(أبو القاسم الشابى) فضلا عن مسلسلات إذاعية وكتابات فنية ومقالات عن المسرح والفن الإذاعي.