قال إبراهيم بولحية، الرئيس الأسبق للجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة الجزائري،إن دول الخليج اعلنت الحرب على الجزائر وان هذه الأخيرة مستعدة للدفاع عن نفسها بكل الوسائ.
وقال المسؤول البرلماني الجزائري،في تصريحات صحفية،ل إن ”التضامن الخليجي” مع المغرب ، اعلان حرب على الجزائر.
وهدد بولحية باحتمال مراجعة الجزائر لعلاقاتها في الجامعة العربية بمل يشبه الانسحاب،بأن بلاده حسب قوله” كانت تسعى دائما لأن تكون مع أشقائها في الجامعة العربية سواء في الخليج أو غيرها، ولم يسجل على الدبلوماسية الجزائرية أن كانت ضد الدول العربية، لعلمها أن التدخل في شؤون الدول الأخرى من شأنه أن يثير الأحقاد والمشاكل”.
وتساءل بولحية: “ماذا يعنيه الملك السعودي لما قال إنه يؤيد المغرب في كل مطالبه السياسية؟ فذلك معناه الوقوف مع مطالب الرباط بجزء من الأراضي الجزائرية وجزء من موريتانيا ومالي، وهو إعلان حرب على هذه الشعوب”.