تبين جليا أن الولايات المتحدة لا تسير في الاتجاه المريح للمغرب في قضية صحرائه، فرغم احتفاظ الديبلوماسية الأمريكية بموقفها الهام الداعم نسبيا لاقتراح المغرب المتعلق بالحكم الذات، فإن المندوب الدائم للولايات المتحدة بمجلس الأمن لايتحرك لصالح القضية الوطنية بنفس الحماس الذي يتحرك به مندوب فرنسا ومصر والسنغال.من جهة أخرى،وجهت مجموعة عمل تضم منتخبين جمهوريين و ديمقراطيين في الولايات المتحدة من أصدقاء الصحراء الغربية بالكونغرس نداء لكاتب الدولة جون كيري حثته فيه على التدخل لدى مجلس الأمن لمنع تفكيك البعثة الأممية.
و قد تحركت عناصر معزولة من داخل الكونغرس الامريكي وسمت نفسها اصدقاء الصحراء لتحث كاتب الدولة الامريكي في الخارجية على تقديم توصية تلزم المغرب برجوع أعضاء البعثة الأممية في شقها المدني.
وقد جاء في مضمون الرسالة التي وقعها الجمهوري جوزيف بيتس و الديمقراطي جون كونيرس ا”ضرورة التحلي بالحز.. من خلال التأكد أن مجلس الأمن يمنع المغرب المساس بسلامة هذا المسار الهام”.
كما اجتمعت أطراف أخرى لمنتمين من إسبانيا وبريطانيا والولايات المتحدة سمت نفسها بدورها اصدقاء للصحراء، ووقعت وثيقة تتضمن ضغوطا مشابهة قصد التأثير على اشغال مجلس الأمن وتوصيات.
من جهة أخرى علم موقع ” ماذاجرى ” من أوساط عليمة أن مندوب الولايات المتحدة بمجلس الأمن يستعد لتوزيع مقترح توصية تنص على العودة العاجلة للعناصرالمدنية المطرودة من الصحراء.
وقالت مصادرنا أن الولايات المتحدة انتهت من تحرير مقترح التوصية، وستوزعه صباح الخميس على الأعضاء 15 لمجلس الأمن،في انتظار تبنيه من طرف رئيس المجلس، و إبداء الملاحظات والمراجعات الضرورية على مضامينه وصيغته قبل إقراره.
ويطالب مشروع التوصية بالعودة الآنية لاعضاء البعثة المدنيين، كي تبدأ مهامها بشكل مستعجل في الصحراء، كما تنص على التمديد للبعثة العسكرية والمدنية شهرين فقط في انتظار تقرير جديد يقدمه بأن كي مون حول الوضع في الصحراء.
وكان موقع “ماذاجرى” قد أخبر قراءه منذ أسبوعين بتوجه مجلس الأمن للتمديد لشهرين فقط للبعثة الأممية، في وقت يرغب فيه الأمين العام لسنة أخرى.
توصية الولايات المتحدة إذا ما تم تبنيها بالصيغة الحالية تعتبر في حد ذاتها توجها خطيرا لقضية الصحراء.
وكان جلالة الملك محمد السادس قد نبه أعضاء المجلس الخليجي إلى خطورة الوضع في الصحراء وما يقتضيه من يقظة وتوحد.
وسيتابع موقع “ماذاجرى” تطورات آخر الأخبار مباشرة من نيويورك طيلة اليوم ونهار غد الخميس، بحيث ينتظر أن يصدر المجلس توصياته صباح الجمعة القادمة