أدانت المحكمة في مدينة باردو جنوب غرب فرنسا تاجرا مسلما بتهمة التمييز بين الجنسين، وحكم عليه بالسجن لمدة شهرين وتغريمه 500 يورو، حسبما أفاد محاميه، اليوم.

وقال المحامي، تريستان إيليو، لوكالة “فرانس برس”، إن الرجل، جان باتيست ميشالون، الذي كان حظر للنساء والرجال دخول متجره في وقت واحد، اعترف بأن هذا العمل “كان غير لائق”.

وميشالون، الذي اعتنق الإسلام في العام 2012، علق في يونيو/حزيران عام 2015 على واجهة بقالته ورقة تقول بدخول الرجال المتجر أيام الاثنين وحتى الجمعة، فيما سمح للنساء بشتراء البضائع يومي السبت والأحد.

وأثارت هذه الخطوة، حينذاك، استياء بعض السياسيين وحتى رجال الدين، حيث قال إمام بورديو، طارق أوبرو: “لم نشهد أعمالا من هذا النوع في عصر الرسول محمد. فإن الأسواق كانت تستخدم من قبل النساء والرجال في نفس الوقت”.

ومنذ ذلك الحين، لا تزال أبواب المتجر مغلقة.