عمر محموسة ل”ماذا جرى”

من جديد يخرج البشير مصطفى السيد وهو مستشار زعيم جبهة البوليساريو بتهديد مباشر جديد مرجحا أن الحرب على الأبواب وإمكانية نشوبها أصبح واردا جدا وذلك “إذا فشل مجلس الأمن في وضع جدول زمني لاستفتاء تقرير المصير”، على حد تعبيره.
وانتقد المتحدث بإسبانيا في ندوة صحافية نظمها اليوم ـ انتقد ـ تمديد بعثة المينورسو بالصحراء من طرف مجلس الأمن مؤكدا أن هذا الأمر لا يكفي، حيث أكد في حديثه ما أشار له سابقا بان كي مون في تقريره لمجلس الأمن حول أن التصعيد في الصحراء يقود إلى الحرب.
وكان كيمون في التقرير الذي قدمه قد دعا إلى استعادة ودعم الدور المنوط ببعثة الأمم المتحدة في الصحراء من خلال بعث 14 عنصرا إضافيا من عسكريين وتقنيين وأطباء للمنطقة، وتعزيز معايير حفظ السلام وحيادية الأمم المتحدة، بالاضافة إلى تجنب وضع سابق لعمليات حفظ السلام للأمم المتحدة في أنحاء العالم.