ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” انه تم إحضار عبد العالي بكير، “سفاح” دوار القدامرة جماعة زاوية سايس، إلى محكمة الاستئناف بالجديدة، صباح اليوم، محاطا بـ12 دركيا.

كما ذكرت نفس المصادر انه لم تبدو على المتهم، أية علامات ندم أو حزن، وقد قضى أزيد من ساعتين في مكتب الوكيل العام، وحوالي الساعة في مكتب قاضي التحقيق،

وأكدت المصادر بأن عبد العالي بكير، كان لا يجاوب على أغلب الأسئلة الموجهة له، وفي أحيان أخرى يتفوه بكلام غير مفهوم “كيدخل ويخرج فالهدرة”.

وقد أمر قاضي التحقيق بإحالته على السجن المحلي بسيدي موسى تحت تعزيزات أمنية كبيرة.