تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة، أمس الاثنين، من تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في تزوير الأوراق النقدية وترويجها، وأوقفت أربعة مشتبه فيهم من أفرادها تتراوح أعمارهم ما بين 25 و 29 سنة.

وكشف بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه جرى توفيف المشتبه فيه الأول بمدينة بركان، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة بمنزله عن ضبط مبلغ 5 ملايين سنتيم، عبارة عن أوراق مالية مزورة من فئة 200 درهم، بالإضافة إلى معدات معلوماتية تستعمل في عملية التزييف.

وأضاف ذات المصدر أن الأبحاث مكنت من توقيف ثلاثة من شركاء المشتبه فيه الرئيسي، من بينهم شقيقان وشخص من ذوي السوابق القضائية، بكل من العثامنة والركادة، والذين ضبطت بحوزتهم مجموعة من الأجهزة المعلوماتية والوثائق المستعملة في ممارسة التزييف، وكذا سيارة خفيفة ودراجة نارية تستعمل في ترويج العملات المزورة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم وضع المشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما لا زالت الأبحاث جارية لتوقيف باقي المتورطين في النشاط الإجرامي لهذه العصابة الإجرامية.