عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أثار رقم جديد صدر مؤخرا عن مدينة طنجة استغراب العديد من المواطنين كونها المدينة التي سجلت أكبر نسبة غلاء في المغرب خلال شهر مارس الماضي.
وكشفت المندوبية السامية للتخطيط في تقرير جديد لها أن الرقم الاستدلالي للاستهلاك بالمغرب ارتفع بنسبة 1 في المائة مقارنة بشهر فبراير بعدما تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية وغير الغذائية.
وعرفت طنجة خلال شهر مارس ارتفاعا في ثمن الخضر بنسبة 12 في المائة والسمك بـ 3 في المائة والفواكه بـ 2 في المائة.
وإلى جانب طنجة عرفت مدينة الحسيمة وسطات وبني ملال أيضا ارتفاعا في ثمن المعيشة، في اللحظة التي انخفض فيها الرقم الاستدلالي للاستهلاك بآسفي.