استنكرت منظمة اسبانية مقرها جزرل الكناري الاختلاسات التي يقوم بها “البوليساريو” عبر سرقة وتحويل للمساعدات الإنسانية الموجهة إلى السكان المحتجزين في مخيمات تندوف، فوق الأراضي الجزائرية.

وتضمن بيان منتدى الكاناري الصحراوي تفاصيل هامة حول الاساليب التي يعتمدها البوليساريو،و والتي تشبه سلوك اللصوص وقطاع الطرق، من خلال تحويلهم للمساعدات الإنسانية االموجهة إلى مخيمات تندوف، كما قدمت صورا ووثائق حول المساعدات التي تمت سرقتها بعد الفيضانات التي ضربت المنطقة في أواخر سنة 2015.