قامت وزيرة نرويجية بتجربة فريدة، لفهم معاناة اللاجئين، وذلك بقذف نفسها في البحر قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية، بحسب ما ذكرت صحيفة (زود دويتشه) ونقلتها الإذاعة الألمانية. وذكرت الصحيفة أن وزيرة الهجرة النرويجية، (سيلفي ليستهاوج)، قامت أثناء زيارتها للجزيرة الأسبوع الماضي بالقفز في البحر، ومحاكاة الإنقاذ من الغرق وذلك لفهم تجربة اللاجئين، ولفت الانتباه لمعاناتهم بعد تسجيل غرق العديد من اللاجئين هناك.
وذكرت الصحيفة الألمانية أن الوزيرة ارتدت بدلة طفو من على سطح الماء قبل أن تلقي نفسها في البحر، لتطفو على السطح لعدّة دقائق قبل أن تنقل إلى قارب للنجاة، ووصفت الوزيرة تجربة مُحاكاة الإنقاذ بأنها “مميزة جداً” مع الإقرار بعمل فرق الإنقاذ النرويجية؛ حيث “كانت تجربة خاصة للغاية، وأضافت سيلفي إنه “من الحتمي أن تكون تلك تجربة كارثية تماماً بالنسبة للاجئين، وثمة شيء واحد أقلق بشأنه؛ وهو الأشخاص الذين يبيعون سترات نجاة من شأنها إغراقهم في المياه بدلاً من إنقاذهم، فهذا يعد شيئاً مستحيل الفهم بالنسبة لي”.