على صفحتها على الفايسبوك كتبت سمية بنخلدون الوزيرة المنتدبة في التعليم العالي، والتي غادرت منصبها الوزاري  في خضم ما اصبح يعرف بالكوبل الحكومي

شكرا ..

شكرا لجميع أطر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر من كاتب عام ومدراء ورؤساء أقسام ورؤساء مصالح ومختلف الأطر والموظفات والموظفين على إسهامهم الفعال في العمل الذي قمنا به جميعا طيلة فترة قيامي بمهامي كوزيرة منتدبة.
شكرا لفريق العمل بديواني، على تفانيه في العمل الى جانبي، ومساندته الفعالة لي في تدبير الملفات التي أشرفت عليها.
شكرا للسيد الوزير لحسن الداودي وأعضاء ديوانه على التعاون والتنسيق في خدمة قضايا التعليم العالي والبحث العلمي.
وأثمن حس المسؤولية وثقافة الالتزام وروح المبادرة والمجهودات التي بذلها الجميع من أجل أن تكون الوزارة بكل مكوناتها في مستوى انتظارات المواطنين وأن تضطلع بالنجاعة المطلوبة بكل مهامها ومسؤولياتها.
شكرا لرؤساء الجامعات ورؤساء المؤسسات الجامعية ومدراء المؤسسات العمومية التابعة للوزارة على تعاونهم التام في إنجاح مخطط عمل الوزارة.
ولا يفوتني أن أقدم تحية خاصة للكتابة الخاصة والسائقين اتعبتهم بوتيرة عملي فاشتغلوا إلى جانبي بكل تفاني دون كلل أو ملل..وتحية إكبار للساهرين على خدمة المكتب.
إليكم جميعا، أقول لكم شكرا جزيلا، قضيت بجانبكم سنة ونصف فقط..أحسست كأنها سنوات عدة بالنظر لحجم ووتيرة العمل..وكأنها بضعة أيام بالنظر لجو التفاهم التام الذي يسر وخفف كل العقبات..
أتمنى لكم جميعا مسيرة موفقة لإتمام مخطط العمل، مسيرة موفقة ومليئة بالنجاحات.
شكرا لكم مجددا، وجزاكم الله خير الجزاء