عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت جهة إعلامية مطلعة عن مصادرها من قصر المرادية بالعاصمة الجزائر أن الأطباء فشلوا صباح اليوم في زراعة قلب اصطناعي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة بعد نقله إلى المصحة التي يرقد فيها على وجه السرعة منذ يومين.
وأوضح المصدر أن بوتفليقة قد دخل مرحلة موت سريري خطير جدا، قد تعلن معه السلطات الجزائرية خبر وفاة الرئيس في أي لحظة من اللحظات.
وظل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعاني وينهار بشكل تدريجي منذ عام 2013 حين اصيب بجلطة دماغية انتقل على إثرها عدة مرات لإحدى مصحات جنيف، والتي يظل راقدا بها لعدة أيام قبل إرجاعه للجزائر، غير أنه لا يمكث طويلا بالجزائر ليعود لذات المصحة.