كشفت مواقع منسوبة لداعش ان عناصرها منحدرون من 72 دولة من دول العالم، وانهم يحصون بالمئات والالاف، وانهم جميعا متدربون بشكل جيد ومستعدون لتفجير انفسهم في عمليات انتحارية.
وقال المعصدر أن الاغلبية الساحقة من المنتمين اليه هم سعوديون وتونسيون، بعدها يوجد الجزائريون فالمغاربة،والمصريون ثم الاتراك ثم عناصر قدمت من مختلفردول اوروبا وخاصة بلجيكا وفرنسا ثم الولايات المتحدة.