عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية في اتصال لها بالشاهدة الرئيسية التي ظهرت في عدد من الفيديوهات تقدم شهادتها حول موت “مي فتيحة” وتحكي تفاصيل ما حدث، تلقت تهديدا بالقتل رفقة ابنها الذي حاول إنقاذ الضحية.
وأوضحت المتحدثة أنها تلقت تهديدا بالقتل من عائلات القايد وأعوان السلطة بعدما خرجت لتقول الحق حول مما حصل لـ “مي فتيحة” بالقنيطرة، في قضية هزت الرأي العام المغربي وتحركت معها وزارة الداخلية للتحقيق.
وقالت “ميرة” أن ابنها أصبح يعاني من أزمة نفسية سيئة بعد علمه بالتهديدات خاصة أن صاحب سيارة حاول دهسه وقتله، بحيث أصبح يلازم البيت ولا يستطيع الخروج، مؤكدة أنها لن تصمت عن قول الحق.