عمر محموسة ل”ماذا جرى”
وأخيرا أصدر القضاء الفرنسي أمرا يدين المسمى “يحيى ب” وهو مغربي كان الشهر الماضي قد صعد الطائرة بمطار العاصمة باريس، بهدف التوجه نحو مدينة وجدة غير أنه وحين أمرته المضيفة بوضع حزام السلامة، استشاط غضبا ووجه الشتم والسب لأطر الطائرة وللمسافرين قبل أن ينطق قائلا “إن الطائرة ستنفجر” باللغة العربية.
وقالت مصادر إعلامية فرنسية أن يحيى كان مخمورا في اللحظة التي كان متواجدا فيها بالطائرة، حيث وبعد تهديده بتفجير الطائرة عاد ربانها إلى مدرج المطار ليتم إفراغها حيث تأكد للأمن أنها لا تحمل متفجرات ليتم اعتقال المهدد.
هذا وأمام القاضي نفى يحيى أن يكون قام بهذا العمل، كونه يعاني من انفصام للشخصية ولا يتذكر بتاتا ما قام به، مضيفا أنه أخذ كميات كبيرات من الخمور ليلة الحادث، قبل أن يتدخل محامي شركة الطائرة ثم محامي المطار ويطالبا “يحيى” بتعويض 45 ألف يورو و5 يورو على التوالي.