عمر محموسة ل”ماذا جرى”
أثارت الوزيرة المكلفة بالماء شرفات أفيلال جدلا جديدا، تحول في عدة صفحات على الفيسبوك إلى سخرية، حينما انتشر خبر حول أفيلال عبر مواقع التواصل الاجتماعي و هي تنفي فيه تلوث مياه الشرب بمدينة الدار البيضاء، قبل أن تقسم بالله أنها تشرب ماء الصنبور “الروبيني”، حسب المصدر.
وأوضحت الوزيرة أن المياه الموزعة عبر شبكات المياه هي مراقبة بطرق صارمة، لكن تعرض قنوات المياه المتواجدة بالمنازل للصدأ هو سبب تغير لون الماء في بعض المنازل، حسب ما أفادت به.
وأكدت الوزيرة أنها تشرب من ماء الصنبور وأن الماء المعدني لا يتواجد في بيتها على الاطلاق.