أعربت منظمة اليونيسكو عن قلقها الكبير بخصوص تقدم تنظيم حركة “داعش” التي باتت على مشارف مدينة تدمر الأثرية فى وسط سوريا.

وقالت  المديرة العامة لليونيسكو إيرينا بوكوفا ـ فى تصريحات أوردتها قناة “العربية” “نحن قلقون للغاية ونتابع الوضع نظرا للقيمة الكبيرة لهذا الموقع الأثري”.

وأكدت أن “محو ذاكرتنا الجماعية ليس مقبولا وحماية تراثنا وثقافتنا هو ردنا على المتطرفين”.