ذكرت مصادر محلية لموقعنا ان سائق أجرة الطاكسي الذي قام بإضرام النار في جسده، صباح اليوم بمدينة طنجة، ترك رسالة مؤثرة لوالدته قبل موته طلب من خلالها الاعتذار منها، و قال لها “سمحي لي آميمتي”.

وأوضحت نفس المصادر أن المنتحر ينحدر من مدينة أكادير ويبلغ من العمر 39 سنة، صب على جسده مادة حارقة، وقام بإضرام النار في جسده، بعد أن ركن سيارته بمنطقة مالاباطا، في الساعات الأولى من صبيحة اليوم الأحد وبالتحديد عند الساعة السادسة صباحا.