يتحدث الانفصاليون في البوليساريو عن تنظيمهم، أمس،لأكبر مناورات في تاريخهم بمنطقة “أغمينيت” التي يسمونها محررة.
وقد حضر هذه المناورة التي تمت بتاطير ومساعدة الجيش الجزائري عدة قادة في الحركة مرشحين لخلافة عبد العزيز المراكشي في الزعامة ومنهم عبد القادر طالب عمر، وعبد الله لحبيب. وتأتي هذه المناورات العسكرية بعد كثرة الخطب والترتيبات التي أخبر بها موقعنا يوم امس.
وقالت العناصر القيادية في الحركة أن هذه المناورة تاتي ردا على التحركات التي يقوم بها المغرب واتهمته ” بنسف مسار المفاوضات بين الجانبين برعاية أممي”وقالت أنها تاتي أيضا في ظل التطورات الخطيرة التي عرفها النزاع في الصحراء بعد القرارات التي اتخذتها السلطات المغربية وطردها للعناصر المدنية المشكلة لبعثة الأمم المتحدة في الصحراء