عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تمكنت الروائية المغربية “آمنة برواضي” برويتها “على ذمة التحقيق” من الحصول على الجائزة الاولى للرواية العربية والتي أعلنت جمعية المقهى الأدبي بوجدة عن نتائجها ليلة أمس، في حفل ختامي اقيم بمناسبة تنظيم الدورة الثانية من الملتقى العربي للرواية بعروس الشرق.
الجائزة شارك فيها عدد من الروائيين من المغرب وخارجه، قررت اللجنة المتخصصة في الأخير منحها للروائية المغربية برواضي والتي عبرت بدورها عن سعادتها بهذا الفوز معتبرة أنه فوز للرواية المغربية على العموم، بحضور وفود وقامات أدبية من الجزائر والامارات وسوريا واليمن.
وتم تسليم الجائزة في ليلة الختام، في اللحظة التي تم فيها تكريم روائيين مغاربة حلوا من مدن اخرى بمدينة وجذة، وبهذا الخصوص أوضح مدير الملتقى “عبد السلام بوسنينة” ل”ماذا جرى” أن هذا التكريم يندرج في إطار اهتمام الجمعية المنظمة والتي يترأسها بالروائيين المغاربة وغيرهم، مشيرا إلى أن إدارة الملتقى قامت بطبع الرواية الفائزة بالإضافة إلى طبعها مئات النسخ من مؤلف نقذي تمت عنونته بعنوان الدورة الثانية للملتقى “الرواية في اللوطن العربي ـ الخصوصية والتلقي”
13087409_1348790568481149_8881879782859792303_n
13062134_1348789101814629_8499166363009091960_n