عمر محموسة ل”ماذا جرى”
قالت مصادر إعلامية مطلعة من فرنسا أن مسؤولي المجلس الاستشاري للشؤون الصحراوية ومسؤولي البوليساريو أجروا مفاوضات سرية بمنزل مسؤول مغربي بباريس، إذ ظل الطرف المغربي متشبثا بمقترح الحكم الذاتي كأقصى حل لقضية الصحراء.
وأكد المصدر أن ممثلي جبهة البوليساريو في هذه المفاوضات قبلوا بالحكم الذاتي كأرضية وبالخضوع للراية المغربية شريطة الاعتراف براية جهوية للحكم الذاتي، وإعطاء المغرب حقه في القيام بمهمة تعيين رئيس منطقة الحكم الذاتي من لدن الملك المغربي.
ودعا ممثلو البوليساريو إلى صدور عفو شامل على مسؤولي الجبهة وتنظيماتها السياسية والعسكرية مقابل تسليمهم السلاح للمغرب تحت إشراف مسؤولي منظمة الأمم المتحدة و “المينورسو”.