ذكر مصدر مطلع لموقع “ماذا جرى” ان عنصرا من الوقاية المدنية الذي أصابه “سفاح” الجديدة اليوم، كشف عن تفاصيل صادمة و مثيرة عن هذا الحادث المرعب، بعدما توصل بإخبارية تفيد مقتل شخص لوالديه بدوار الكزامرة جماعة زاوية سايس نواحي الجديدة.
و ذكر عنصر الوقاية من داخل مستشفى السقاط بالجديدة، أنه و فور وصوله إلى مسرح الجريمة تفاجأ بالجثث المتناثرة في بهو المنزل ليسمع صراخ أطفال في إحدى الغرف، و بعدما قصد الغرفة وجد 4 طفلات صغيرات محاولا إنقاذهن ليصل “السفاح” (الأب) و طعنه من الخلف.
و أضاف المصدر ذاته أنه حاول أن يدافع عن نفسه ليوجه له الجاني طعنة على مستوى كتفه انتهت بإجرائه عملية جراحية.