حذرت دراسة طبية في الولايات المتحدة من أن الجلوس ساعات طويلة بنذر بالإصابة بالعديد من المتاعب الصحية، وخاصة على القلب.

ووجدت الدراسة أن كل ساعة إضافية يقضيها الفرد جالسا تزيد عنده تكوين الكالسيوم في الشرايين التاجية بنسبة 12 ٪، وهي إحدى العلامات المبكرة لمرض القلب التاجي.

وأوضحت جوليا كوزليتينا، الباحثة في مركز ساوثوسترن الطبي التابع لجامعة تكساس في دالاس، أن الدراسة من أولى البحوث التي ترصد العلاقة بين فترات الجلوس وخطر الإصابة بأمراض القلب، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.

واستندت الدراسة إلى عينة من ألفي مشارك قاست نشاطهم البدني باستخدام أجهزة تتبع الحركة، ثم فحصت مستويات الكالسيوم في شرايينهم التاجية.

وأمضى المتطوعون ما بين ساعة و11 ساعة في اليوم جالسين لا يمارسون أي نشاط بدني على الإطلاق، بحسب ما نقلت رويترز.

وكشفت النتائج أن ربع المشاركين تراكمت لديهم كميات من الكالسيون يمكن رصدها في الشرايين التاجية، بحسب ما نقلت رويترز.