عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استنفر أحد المهاجرين الأفارقة أمن مدينة العيون بعدما أقدم على قطع يد زميل له بالمدينة عقب جدال بسيط بدأ منذ أيام قبل تطوره إلى عراك في عدد من المرات ليصبح جريمة بشعة.
هذا وقد استغل المجرم فرصته وأقدم على مباغتة زميله بسكين حادة ليقطع يده بحي تكساس وسط مدينة العيون، مما أدى بالمهاجر الافريقي إلى فقدان الوعي ونقله على وجه السرعة في حالة خطيرة إلى مستشفى العيون.
وأبدى المجرم مقاومة كبيرة حين قدوم الشرطة لاعتقاله غير أنه تم إيقافه وإحكام السيطرة عليه بعد محاولات متكررة.