لم يتأخر عبد الإله بنكيران كثيرا عن قبول دعوة الممثل المغربي القدير عبد القادر مطيع لتناول مأدبة غذاء أو عشاء ومناقشة هموم المهنة.
وقالت مصادر مقربة من رئيس الحكومة إنه أخبر برغبة الفنان القدير من طرف وزير الاتصال مصطفى الخلفي، ولا يرى في ذلك مانعا.
واعتبر متابعون للشأن السياسي أن أمنية عبد القادر مطاع التي عبر عنها أثناء برنامج في القناة الثانية تعتبر هدية سياسية رفيعة المستوى لرئيس الحكومة وحزبه، وأن ذكاء بنكيران لا يترك مثل هذه الفرص ولذلك انقض عليها بسرعة.