حكمت المحكمة الابتدائية بالرباط، أمس الجمعة، حكما نافذا بستة أشهر حبسا في حوارنا شط السابق في صفوف حركة 20 فبراير أسامة الخليفي.
وكان لخليفي قد عاد إلى السجن إثر متابعته من أجل أفعال تتعلق الفوضى بالسكر المعلن في الشارع العام والضرب والجرح العمديين في حق رجل شرط .
وكان أسامة الخليفي قد أدين في سنة 2013 بأربعة سنوات سجنا نافذة بعد متابعته بهتك عرض طفل قاصر